منذ مطلع الاستقلال إلى لحظتنا الراهنة ، ظل واقع النظام التربوي بالمغرب يجس إشكالات قلقة، استدعت مبادرات و تدخلات الفاعلين في مجالات القانون

و البيداغوجيا و الشأن المدني، في أفق  إيجاد بدائل  تربوية جديدة ، تليق بمجتمع شبه حداثي ، و خاضع لهيمنة أنساق تتأرجح في الغالب الأعم ما بين المقاربة المعيارية و القيمية و بين المقاربة الأمنية.

 

إن أي تقويم لدور الفن في مثل هذا السياق سيكون موكولا إلى نمط القيم المثلى التي يفترض أن يكرسها هذا الفن عبر مجالات الفنون المتعددة ، كالشعر و الرقص و الموسيقى و المسرح و التشكيل و الرسم و النحت و الخزف … و التي تترجم أجرأتها في التنشئة الجمالية للطفل باعتبارها مكونا رئيسا من مجموع أطوار نظامه التربوي بالمعنى الثقافي لكلمة التربية.

في الوضع الراهن، يتأكد للعيان أن الفنون و الفنانين مطالبين أكثر من أي وقت مضى بالانخراط الفعلي في تدبير الشأن التربوي، و أن تدخلاتهم تدور في فلك القضايا الجوهرية الكبرى التي لها صلة بالمجال التربوي، البصري و الوجداني و المعرفي، و تساهم في إعادة بناء المعارف على قاعدة جمالية.

إن أنماط الإبداع الموصولة بالنشاط الجسدي و الأحاسيس و القيم الكونية واقعية كانت أم متخيلة ، حاضرة بشكل محتشم في  برامج التعليم بالطورين الإعدادي و التأهيلي بالمغرب، بفعل انتهاج سياسة تربوية ما فتئت تتغذى من فلسفة تلقين  قوامها المبدأ الكلاسيكي لمقولة الثنائية الذهنية. الموضوع/ الذات،المدرك/ المحسوس،الجسد/ الروح…………………..

فإدراج الفن في برامج و مسالك المدرسة العمومية يعد دعامة قاعدية و رأس مال رمزي، ذا إنتاجية عالية  في تحديث المدرسة  و ابتداع صور جمالية ، و سلوك حضاري ذي ملمح متميز و كوني.

ذائقة الطفل مصدرها الفن، وعليه فإن المدرسة المغربية على وجه الخصوص مطالبة بابتداع نماذج جمالية ناجعة و مقبولة كفيلة بنفخ الروح من جديد في الجسم التربوي، و تنشئة جيل المستقبل في جو أريحي و مرح.

و في مثل هذا الاستعصاء التربوي تنبثق أسئلة جوهرية من قبيل:

+ كيف يمكن  استنبات تربية بديلة على قاعدة القيم الجمالية و الإنسانية و الكونية      في المدرسة؟

+ هل من الحتمي موضعة أحقية التربية القائمة على الذوق في الوسط التربوي؟

+ما هي الصيغ التي تسمح للطفل بالاستفسار حول الوسائط التي تربط الفن بالمجتمع   و التربية؟

+ كيف يمكن تثمين مكانة الفن في  الوسط المدرسي و المجتمع ككل؟

+هل بإمكان المدرسة أن تسهم رسميا في تكوين الفنانين نزولا عند رغبة الوسط الاجتماعي  و عن طريق إنشاء متاحف و انفتاح الأكاديميات على تطلعات الجيل الجديد؟

+ متى سيتسنى للمدرسة العمومية انجاز برامج  مكيفة تربويا و متضمنة  لمقولات  التربية على قاعدة الفن؟

+ كيف يمكن للمدرسة أن تسهم في تكوين أجيال قوية وطموحة من النخب عن طريق التبادل و الاحتكاك بالأساليب و التعبيرات الفنية؟

+ كيف يمكن  لوزارة التربية  أن  تستنبت  في وعي المراهقين  معنى المواطنة     و التسامح و المساواة و التكافل و قبول الآخر؟

+ما سبيلنا  إلى تهيئ الشباب و تحفيزهم على الابتكار الفني في مختلف تخصصاتهم التعليمية و ربطها  بأسئلة القيم و حقوق الإنسان؟

 

لقد  انخرطت جمعية ثيسغناس للثقافة و التنمية  بوعي و طواعية في تكوين الشباب في مجالات التربية الفنية  منذ قرابة عشرين سنة من ممارساتها  الداعمة للشباب، وذلك عبر فتح ورشات و قافلات خاصة بالممارسة المسرحية و الكراكيز  و معارض الصور و الصور الفوطوغرافية و التوثيق  …

كلها آليات و تعبيرات فنية تهدف إلى تنمية قدرات الشباب و اطلاعهم على ما استجد من المقاربات  المتعددة التخصصات في مجالات التربية و الخبرات الجمالية  في أفق ضمان جيل كفء و قادر على الجمع بين التربية الجمالية و الفنية و التربية على القيم الإنسانية الكونية .

Dépliant ARAB R (2)

 

Dépliant arab V (1) (1)

 

 

  • اسم المشروع : شباب مبادرون: شباب الجهة الشرقية، فاعلون في مجال المثاقفة والحدّ من التمييز القائم على النوع والهجرة.
  • المدة الزمنية للمشروع : من فاتح دجنبر2017 إلى 30 نوفمبر 2018

 

 

الأنشطة المدرجة حسب كل محور

المحور الأول : “مواطنو الغد و تجسيد القضايا الحقوقية على خشبة المسرح”

  • تنظيم ورشة عمل مسرحية متعدّد اللغات مستجيبة للمثاقفة .
  • من 29 يناير الى 03 فبراير 2018 بالناظور

E:\Exécution projets 2017-18\jeunes initiateurs\Activité 1.1 Instant Mix\théatre photos + videos des scenes\IMG_0818.JPG

  • ندوة انطلاقة المشروع »  شباب مبادرون « 
  • 13 مارس 2018 بالدريوش
  •  C:\Users\TOSHIBA\Desktop\29176687_1867957896557297_615614086490619904_n.jpg

  • أنشطة متعلقة بصنع دُمى مُتحركة ( كراكيز )  بطريقة افتراضية تعالج موضوع الهجرة
  • التحضيرات القبلية : ايام 04، 18 و 01 ابريل 2018 بمقر جمعية ثسغناس  للثقافة والتنمية  ASTICUDE بالناظور

C:\Users\TOSHIBA\Desktop\28576402_1857845304235223_9032114784638871527_n.jpg

  • تنظيم ورشات لانتاج ڤيديو : من 07 الى 15 ابريل 2018 بمركز الامام مالك الفرصة الثانية الجيل الجديد بالناظور

E:\Exécution projets 2017-18\jeunes initiateurs\Activité 1.2 Le tas de sables\photos atelier\photos 08-04-2018\IMG_1149.JPG

  • مشاركة الشباب في الملتقى الدولي باميان الفرنسية : من 16 الى 18 ماي 2018

C:\Users\TOSHIBA\Desktop\33152748_1714901501924854_2829577948422471680_n.jpg

  • تنظيم مباراة جهوية في تقنيات المسرح لفائدة التلاميذ (ات) : الناظور، الدريوش ، وجدة و بركان و ذلك شهري شتنبر و اكتوبر 2018

D:\Projets recents\Jeunes initiateurs 1 ACCD 2018\Activité 1.3 caravane\photos ateliers de pratique\photos ouad dahab\IMG-20181110-WA0022.jpg

  • أرضية ندوة: الشباب والمستقبل والخيارات الصعبة : 24 نوفمبر   2018 بميضار

F:\jour 1\[000091].jpgH:\ASTICUDE NADOR\caravane du theatre scolaire 2018\jour 1\[000080].jpgH:\ASTICUDE NADOR\caravane du theatre scolaire 2018\jour 1\[000092].jpg

  • تنظيم مهرجان المسرح المدرسي  25 نونبر 2018 بالدريوش

C:\Users\pc\Desktop\photos rapport\DSC_0293.JPGF:\2 éme jour\DSC_0133.JPG

H:\ASTICUDE NADOR\caravane du theatre scolaire 2018\2 éme jour\DSC_0395.JPGH:\ASTICUDE NADOR\caravane du theatre scolaire 2018\2 éme jour\DSC_0280.JPGH:\ASTICUDE NADOR\caravane du theatre scolaire 2018\2 éme jour\DSC_0100.JPG

المحور الثاني : التربية على المواطنة و حقوق الإنسان، » ا لفهم الجيد ضمان التصرف على نحو أفضل «

  • تنظيم دورات تكوينية  لفائدة الشباب الفاعل حول حقوق الإنسان والمواطنة من منظور مثاقفاتي   : من 28 يوليوز الى 31 غشت 2018 بالناظور و الدريوش

C:\Users\pc\Desktop\photos rapport\20180901_133830.jpg

E:\Exécution projets 2017-18\jeunes initiateurs\Activité 2.1 Formation DH\photos mimoun\دورة تكوينية من تنظيم جمعية ثسغناس\1\B (24).JPG

01 شتنبر 2018 :  توزيع شواهد المشاركة الخاصة بالتكوين بمجلس اقليم الدريوش

C:\Users\TOSHIBA\Desktop\40594024_2144166135603137_6730396203042734080_n.jpgC:\Users\pc\Desktop\photos rapport\1a74cf04-2a7f-4a93-87cf-7d3503e9b9dd.jpgC:\Users\pc\Desktop\photos rapport\1a354073-2c1a-4d65-81ef-d738fe6724f5.jpg