نظمت جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية (ASTICUDE)، بشراكة مع مجلس إقليم الدريوش (CPD)، وبدعم من الوكالة الكتالونية للتعاون الدولي من أجل التنمية (ACCD)، سلسلة من التكوينات تهم 4 مجزوءات

نظمت جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية (ASTICUDE)، بشراكة مع مجلس إقليم الدريوش (CPD)، وبدعم من الوكالة الكتالونية للتعاون الدولي من أجل التنمية (ACCD)، سلسلة من التكوينات تهم 4 مجزوءات للتكوين النظري والتطبيقي تراعي لمقاربة بيداغوجية تعتمد على الفن الدرامي في المنظومة التربوية، والتي تندرج في إطار مشروع ”شباب مبادرون 2: شباب الجهة الشرقية، فاعلون في مجال المثاقفة والحدّ من التمييز القائم على النوع والهجرة ”.

استفاد المشاركون(ات) المتوافدون من مختلف أقاليم جهة الشرق: الناظور، الدريوش، بركان، تاوريرت ووجدة، على امتداد ثلاثة أسابيع، من 28 يونيو إلى 01 غشت ،2019 بمجموعة من التداريب والتقنيات الأساسية المتعلقة بالمجال المسرحي، تراعي الأهداف المسطرة في المشروع، أشرف على تأطيرها كل من الخبيرة العالمية والمديرة الفنية (INSTANT MIX) الأستاذة آن بيريلوفيتش، إلى جانب الفنانة المسرحية الأستاذة مليكة زيراري، وذلك حسب الخطاطة العامة التالية:

الأسبوع الأول: وفيه تم تناول مفهوم الارتجال: تعريفه وطرق توظيفه (مفهوما وممارسة).
الأسبوع الثاني: تمت الإحاطة بمفاهيم أخرى من قبيل: اللعب والتمثيل / الأداء، وقراءة النص وبناء الشخصية المسرحية، إلى جانب رصد مواطن اللعب المسرحي، واللعب بالأكسيسوار، فضلا عن تمثل أهمية مكون اللباس في كل مستويات الارتجال.
الأسبوع الثالث: تم التركيز فيه على الإخراج، من خلال اقتراح خيارات أدائية ودرامية، وترجمتها بشكل ملموس فوق الخشبة، بموازاة خلق فضاء مناسب للأداء والعمل على تدبير إدارة الممثلين بشكل أمثل. وتجري كل حصة من حصص الأسبوع الثلاث على نفس الخطة والإيقاع، بدءا من المشاركين/ المتدربين، الذين انخرطوا في جملة من التداريب والتمارين المختلفة والغنية، التي يعكسون في ضوئها تعلماتهم، ويقيسون فيها خبراتهم، ومدى استحسان استدخالهم للتقنيات، وتعميق تحصيلاتهم البيداغوجية في الميدان، وكل ذلك تحت تأطير مكونين مسرحيين على قدر عال من الكفاءة والاقتدار. الشئ الذي يؤهلهم لفهم مضاعف لكل ما يحيط بالحصص النموذجية للتكوين من أبعاد وتطورات و. مهام

 

image009

image008

image007