الناظور…جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية تطلق مشروع “شباب مبادرون في نسخته الثانية”

image004

أعطيت صباح يوم الجمعة 05 أبريل 2019، انطلاق مشروع شباب مبادرون 2 :شباب الجهة الشرقية، فاعلون في مجال المثاقفة والحدّ من التمييز القائم على النوع والهجرة .
المشروع تنفذه جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ASTICUDE بالناظور وذلك بتنظيم ورشات تكوينية على مدار ثلاث أيام 05،06و07 أبريل الجاري ، من تأطير الاستاذ مصطفى اللويزي أستاذ التواصل بكلية المتعددة التخصصات بتازة ، لفائدة 15 أستاذة وأستاذ منتمون لخمس أقاليم جهة الشرق،الناظورـ الدريوش ،بركان، تاوريرت و وجدة .
ويروم المشروع الى تمكين الشباب من تملك المبادئ الأساسية التي تؤهلهم ليصبحوا فاعلين قادرين على خلق التغيير في مجال العيش المشترك في سياق الهجرة والمهاجرين، وذلك من خلال تحسين ظروف تنشئتهم الاجتماعية، وتفاعلهم الثقافي (المثاقفة) المرتكز على مبادئ حقوق الإنسان.
كما يتطلع المشروع إلى المساهمة في خلق جو ملائم لاحترام حقوق المهاجرين عن طريق إشراك اليافعين والشباب ، منهم الفاعلون في الحياة الجمعوية ( خصوصاً الفتيات والشابات ) على صعيد جهة الشرق, تحديدا في اقاليم الناظور، الدريوش، بركان، وجدة و تاوريرت .
كما يهدف المشروع إلى خلق ثقافة التصدي لكل أشكال الإقصاء القائم على أساس النوع ،العنصرية والكراهية تجاه الاجانب و ذلك عبر إشراك التلميذات والتلاميذ في سلسلة من أنشطة قائمة على اعتماد مقاربة تربوية ذات سمات ترفيهية ،كما يهدف ذات المشروع إلى تقوية دور شباب المجتمع المدني خاصة الفتيات في تعزيز احترام حقوق المهاجرين ، من خلال تقوية قدراتهن في مجال الدفاع عن حقوق المهاجرين و الحوار البناء مع المؤسسات.
من جهة أخرى ، تطمح المبادرة القيام بأنشطة تكوينية لفائدة الشباب الفاعل في الحياة الجمعوية لتمكينهم من الإلمام بشتى الجوانب التشريعية و التنظيمية التى تؤطر الحياة الادارية للمهاجرين.
و في الأخير ،يطمح المشروع أيضا إلى القيام بأنشطة ترمي إلى توطيد الدور الذي يقوم به شباب المجتمع المدني، لا سيما الشابات في تعزيز حقوق المهاجرين ، عن طريق تجويد قدراتهن في الدفاع عن آرائهنو قضايا المجتمع و الحوار البناء مع المؤسسات ككل .